أنجلينا جولي منزعجة من مجلة Vanity Fair

الإثنين، 07 أغسطس 2017 الإثنين، 07 أغسطس 2017
أنجلينا جولي منزعجة من مجلة Vanity Fair

بعد الكشف عن مقابلتها مع مجلة Vanity Fair وتصدرها لغلافها في عدد شهر سبتمبر أبدت النجمة أنجلينا جولي انزعاجها من بعض مما جاء في المقابلة ووصفته بأنه غير صحيح وغير دقيق وبأنه فهم بشكل خاطىء. 
وجاء رد فعل النجمة التي طلبت من محاميها اتخاذ الإجراءات المناسبة ضد المجلة، بسبب ماتم نشره فيما يتعلق بعملية اختيار من سيلعب الدور الرئيسي في الفيلم الذي أخرجته ويحمل عنوان "فيرست ذاي كيلد ماي فاذر" ، إلا أن المجلة من ناحية ثانية قامت بنشر فيديو يؤكد صحة ما نشرته.
وكان العالم أبدى انزعاجه من تصريح جولي بأن اختيار الممثلين تم من خلال لعبة قام بها مخرجو عملية اختيار من سيلعب الدور الرئيسي لونج أونج مع أطفال صغار في كمبوديا خلال تجارب الأداء. 
وخلال عملية الاختيار كان يوضع الطفل أمام أموال على الطاولة ويُطلب منه أن يفكر فيما يمكن أن يستخدم المال من أجله ثم يخطف هذا المال. وبعد ذلك تتظاهر جولي بأنها تمسكه، ثم يضطر الطفل إلى أن يكذب عن سبب سرقته للمال.
وقالت جولي التي أخرجت الفيلم: "أنا منزعجة من أن تدريباً مرتجلاً من مشهد واقعي في الفيلم كُتب عنه وكأنه سيناريو حقيقي.إن افتراض أنه تم أخذ أموال حقيقية من طفل خلال تجارب الأداء زيف ومزعج. وأنا شخصياً كنت سأغضب إذا كان هذا قد حدث".
وانتقد مستخدمو وسائل التواصل الاجتماعي لعبة جولي ووصفوها بأنها وحشية وأنها تستغل الأطفال الفقراء.


 

    قد تعجبك هذه المواضيع أيضاً


سجّلي إعجابك بصفحتنا على فيسبوك لتتابع أحدث الأخبار والصور أولاً بأول